ما هي التاثيرات الوبائية للقوارض؟

diseases-directly-transmitted-by-rodents
لم تكن الهواجس من انتقال الامراض من القوارض للانسان حديثة العهد بل كانت قديمة جدا، فكان الفراعنة يرسمون القط كعدو للقوارض و صديق للانسان و يتعاملون معه بقدسية عالية. كما ان فى التاريخ البابلى القديم فقد وجد العلماء ان سكان العراق القديم كانوا يستخدمون القير و الزفت فى البناء، لا لربط مواد البناء ببعضها، بل لمنع دخول القوارض.
اثبت العلم الحديث ان هناك مجموعة من الامراض تنتقل عن طريق الجرذان، اما عن طريق تناول المواد الغذائية الملوثة بالبراز او الاتربة التى تختلط ببول و بقايا القوارض او عن طريق التنفس، من خلال تلوث الهواء بذرات الغبار الملوث ببقايا القوارض او عن طريق كائنات وسيطة كالقمل و البراغيث التى تمتص دم القوارض و تعاود لامتصاص دم الانسان.
و من الامراض التى تنتقل للانسان عن طريق القوارض (السالمونيلا) والطاعون و الحمى النزفية و التولاريميا و التهاب الكبد و غيرها من الامراض.


 

المقال كاملا باللغة الإنجليزية

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *