الرصيفة: جرذان تنهش وجه مشرد بعد وفاته

توفي شاب يعاني أمراضا مزمنة ويعيش وحيدا داخل “غرفة زينكو” بمنطقة شبه خالية من السكان في لواء الرصيفة التابع لمحافظة الزرقاء، بدون أن يعلم بوفاته أحد إلا بعد مرور أكثر من 24 ساعة.
شقيقه الذي دأب على إحضار الطعام له من حاويات القمامة، تفاجأ لدى دخوله الغرفة ليس فقط بأن أخاه في حالة وفاة، إنما بالتشوه الكبير في وجهه جراء تعرضه لهجوم الجرذان التي تقول المعلومات إنها تعشق التغذي على الوجنتين والأذنين.
والشاب المتوفى بحسب تفاصيل حصلت عليها “الغد” من مصادر عدة، لم يكن يستطيع التحرك من مكانه في الفترات الأخيرة جراء اشتداد المرض عليه، لكن السبب المباشر للوفاة التي حدثت قبل أيام، على ما أفاد تقرير الطب الشرعي، هو وجود سوائل في الدماغ.
وكان الشاب المتوفى يعيش “في حالة تشرد” مثل شقيقه الذي يعمل على جمع وبيع الخردة، حيث فقدا والديهما قبل سنوات خلت ولا مصدر دخل لهما.


الغد

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *